الرئيسية أخبار وطنية “الأمير مولاي رشيد ..54 عامًا من العطاء والريادة في خدمة المغرب”

“الأمير مولاي رشيد ..54 عامًا من العطاء والريادة في خدمة المغرب”

كتبه كتب في 19 يونيو 2024 - 17:51

غدًا الخميس، يحتفل المغرب بالذكرى الرابعة والخمسين لميلاد الأمير مولاي رشيد، وهي مناسبة تتشارك فيها الأسرة الملكية والمغاربة جميعًا في الفرح والابتهاج بهذا الحدث السعيد.

تشكل هذه الذكرى فرصة لإبراز الدور الفاعل للأمير مولاي رشيد في العديد من الأنشطة والمبادرات الدبلوماسية والاجتماعية والثقافية والرياضية.

وُلد الأمير مولاي رشيد في الرباط يوم 20 يونيو 1970، حيث أكمل دراسته حتى حصل على الإجازة في القانون العام (فرع الإدارة الداخلية) في مايو 1993، ودبلوم القانون المقارن بميزة “حسن جدا” من كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بالرباط. في يونيو 1996، نال الشهادة الثانية للدراسات العليا في العلاقات الدولية بميزة “حسن جدا”، وحصل في 18 مايو 2001 على شهادة الدكتوراه في القانون من جامعة بوردو بميزة “مشرف جدا مع التنويه وتوصية خاصة بالنشر”، عن أطروحته التي كانت بعنوان “منظمة المؤتمر الإسلامي… دراسة لمنظمة دولية متخصصة”.

دأب الأمير مولاي رشيد على إيلاء اهتمام كبير بالأنشطة الثقافية والاجتماعية والرياضية، وساهم بشكل ملحوظ في مسيرة بناء المغرب الحديث وتعزيز مكانة المملكة على الصعيدين الوطني والدولي.

منذ أبريل 1997، يترأس الأمير الجامعة الملكية المغربية للرماية بسلاح القنص، كما يترأس مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم بمراكش، وجمعية جائزة الحسن الثاني للغولف، والجامعة الملكية المغربية للغولف منذ عام 2018.

وفي مجالات متعددة، خاصة الرياضية والاجتماعية والثقافية، قام الأمير مولاي رشيد بنشاطات رسمية مكثفة داخل المغرب وخارجه، وترأس العديد من التظاهرات الكبرى في مختلف المجالات، مما يعزز دوره الريادي في إبراز إشعاع المملكة المغربية.
م.النوري.

مشاركة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *