الرئيسية المجتمع “رمانة مغمضة ..الإرسالية الغامضة…رحلة بين مدينتين واكتشاف مثير”

“رمانة مغمضة ..الإرسالية الغامضة…رحلة بين مدينتين واكتشاف مثير”

كتبه كتب في 29 ماي 2024 - 23:02

في يوم مشمس ينطلق سائق سيارة الأجرة من مدينة مراكش، حيث استلم إرسالية غامضة عبر زبون سيارة الأجرة إلى نواحي ورزازات وقلعة مكونة. الإرسالية كانت عبارة عن كيس دقيق ممتاز، وكانت المهمة توصيلها من شخص إلى آخر.

المرسل الأول أوصى السائق بتسليم الإرسالية لمرسل ثاني بمركز مدينة ورزازات لأخذ أغراضه منها، ومن ثم استكمال السائق الرحلة مع الإرسالية إلى مدينة قلعة مكونة ،وهناك مرسل آخر ينتظر نفس الإرسالية لنفس الغرض.

لكن بعد شكٌ أثاره السائق في قرارة نفسه قبل تسليم هذه الأمانة.

ومع احتدام الفضول وخوف السائق من حمل مواد ممنوعة بعيداً جداً عن الثقة العمياء خاصة بين أبناء تمازيرت “درا-تافيلالت” (الله اعمرها دار)، قرر أخيرًا فتح الكيس.

بعد أن آستكان السائق بسيارة الأجرة بالمحطة الطرقية الخاصة بسيارات الأجرة ،أصبح السائق محطَّ أنظار جميع سائقي سيارات الأجرة في المحطة الطرقية.

الآن، هل يجب أن يستمر في نقل هذه الأمانة الغامضة؟ أم يجب أن يكشف عن محتواها ويكتشف الحقيقة؟ الأمانة تبقى مع السائق، والقرار يعتمد على ما يخفيه هذا الكيس الغامض. هل هو مجرد دقيق، أم أن هناك أمورًا

أخرى تنتظر الكشف عنها؟

لم يكن ما وجده في الداخل مجرد دقيق، بل كانت هناك أوراق مكتوبة بخط غير مفهوم، تحيل على تعويذات شعوذة ،وكانت هناك صورة لشاب في مقتبل العمر.

وفي النهاية، يبدو أن السائق قد اكتشف تعويذات شعوذة مكتوبة بقلم أو حبر أصفر تحيل على خطوط (الزعفران) وبيض كذلك، وأكد على معرفته بالشخص المسؤول عن الإرسالية من مدينة مراكش.

ندمه بعد إغفاله عن مثل هذه الأفعال ينتظر تدخل السلط المعنية بالخصوص وأحد التدابير القانونية في انتظار تدخل السلطة القضائية المتمثلة في الشرطة القضائية.

مشاركة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *