الرئيسية أخبار إقليمية الاحتفال بالذكرى التاسعة عشرة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم تنغير تحت شعار “ألف يوم الأولى، أساس مستقبل أطفالنا”

الاحتفال بالذكرى التاسعة عشرة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم تنغير تحت شعار “ألف يوم الأولى، أساس مستقبل أطفالنا”

كتبه كتب في 19 ماي 2024 - 01:10

‎في أجواء احتفالية، ترأس السيد مولاي إسماعيل هيكل، عامل إقليم تنغير ورئيس اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية، الاحتفال بالذكرى التاسعة عشر لانطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

الاحتفال بالذكرى التاسعة عشرة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم تنغير تحت شعار "ألف يوم الأولى، أساس مستقبل أطفالنا"جرت المراسم صباح يوم الأربعاء، 18 مايو 2024، بمقر عمالة الإقليم، بحضور أعضاء اللجنة الإقليمية، رجال السلطة، ورؤساء الجماعات الترابية.
‎تحت شعار “ألف يوم الأولى، أساس مستقبل أطفالنا”، يُسلط الاحتفال الضوء على أهمية الألف يوم الأولى من حياة الطفل، والتي تُعد حاسمة في تحديد مسار نموهم الصحي والعقلي. تُظهر المبادرة التزامها بتعزيز البنية التحتية للتعليم الأولي ودعم الأطفال في بداية مسيرتهم التعليمية، مع التركيز على الجماعات الترابية بالإقليم.

‎تُعد المبادرة الوطنية للتنمية البشرية مشروعًا تنمويًا رائدًا أطلق رسميًا في 18 مايو 2005، ويهدف إلى تحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية للفئات الأكثر حاجة. وتُعتبر هذه المبادرة تعبيرًا عن الإرادة الملكية لتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، وتحسين جودة حياة المواطنين.
‎تُشير الإحصائيات إلى أن المبادرة قد ساهمت في إنجاز نحو 280 وحدة للتعليم الأولي في إقليم تنغير، مما يُعزز البنية التحتية التعليمية ويُسهم في تطوير القدرات البشرية للمنطقة1. وتُعد هذه الخطوات جزءًا من جهود المبادرة لمحاربة الفقر والهشاشة والإقصاء الاجتماعي، وتعزيز مشاركة المواطنين في تحديد وتحقيق إحتياجاتهم.

الاحتفال بالذكرى التاسعة عشرة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم تنغير تحت شعار "ألف يوم الأولى، أساس مستقبل أطفالنا"
‎يُعتبر هذا الاحتفال دليلًا على التزام السلطات المحلية بتحقيق أهداف التنمية البشرية، ويُبرز الدور الحيوي الذي تلعبه المبادرة في تشكيل مستقبل الأجيال القادمة في إقليم تنغير.

مشاركة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *