الرئيسية أحداث أمنية “إنزكان ..الطبيب المتهم…الشهادات الطبية مقابل قدر من المال والتلاعب القضائي”

“إنزكان ..الطبيب المتهم…الشهادات الطبية مقابل قدر من المال والتلاعب القضائي”

كتبه كتب في 3 أبريل 2024 - 09:52

م.النوري

في حادثة أثارت الجدل في مدينة إنزكان، تم توجيه اتهامات لطبيب محلي بإصدار شهادات طبية مزورة استُخدمت في تصفية حسابات شخصية. وفقًا للتقارير، يُشتبه في أن الطبيب قد خالف المعايير الأخلاقية والقانونية المعمول بها في مهنته، مما أثار موجة من القلق في أوساط المرضى والمجتمع الطبي.

تُعتبر الشهادة الطبية وثيقة رسمية تُثبت الحالة الصحية للمريض، ولكن في هذه القضية، تحولت إلى أداة للانتقام والتلاعب، حسب الادعاءات. يُلزم القانون المغربي الأطباء بأن يتم تحرير وتسليم الشهادات الطبية بدقة ومسؤولية، وأن يقتصر ذلك على الأطباء المؤهلين والمسجلين رسميًا.

تسلط هذه الواقعة الضوء على أهمية النزاهة والالتزام بالمعايير الأخلاقية في الممارسة الطبية، وهي ضرورية لكسب ثقة المرضى وضمان سلامة النظام الصحي. وقد أثارت دعوات من قبل نشطاء ومهنيين في القطاع الصحي لتعزيز الرقابة وفرض القوانين بحزم لمنع تكرار مثل هذه الأفعال.

في تطورات القضية، نفى المتهم الاتهامات الموجهة إليه، مؤكدًا أنه لم يتسبب في أي أذى للضحية وأن الاتهامات ملفقة. وقد عزز دفاعه بالحصول على شهادة طبية مماثلة من نفس الطبيب، تُظهر نفس درجة العجز دون أن يخضع لفحص طبي فعلي أو يُظهر أي إصابات. هذا الإنكار يُضيف تعقيدًا للقضية ويُبرز الحاجة الماسة لتدقيق الإجراءات والتحقق من صحة الشهادات الطبية.

مشاركة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *