الرئيسية المجتمع “توقف الدعم الاجتماعي والتغطية الصحية المجانية ..انتقادات تستهدف الحكومة المغربية”

“توقف الدعم الاجتماعي والتغطية الصحية المجانية ..انتقادات تستهدف الحكومة المغربية”

كتبه كتب في 19 مارس 2024 - 21:55

م.النوري

في الوقت الذي تزداد فيه الانتقادات للحكومة بسبب حرمانها لبعض الفئات الاجتماعية من الدعم، أفادت مصادر نيشان بأن الحكومة قد أوقفت الدعم المالي المباشر والتغطية الصحية المجانية لمئات المواطنين الأسبوع الماضي.

حسب ما ورد من نيشان، تلقى مئات المواطنين في عدة مدن إشعارات بإيقاف الدعم الاجتماعي المباشر، وأصبح البعض الآخر مطالبًا بالمساهمة المالية بعد أن كانوا يستفيدون من التغطية الصحية المجانية.

لم تُقدم تبريرات واضحة لهذا القرار، باستثناء الإشارة إلى مراجعة المؤشر الذي أصبح مصدر قلق للمغاربة بعد إلغاء نظام “راميد” وتفعيل السجل الاجتماعي الموحد.

أثارت الأنباء حول بدء إيقاف الدعم المباشر وإلزامية المساهمة المالية في نظام “أمو” مخاوف من أن يكون ذلك مرتبطًا برغبة الحكومة في تقليل عدد المستفيدين.

تأتي هذه الخطوة بعد أن استبعدت حكومة اخنوش سبعة ملايين مغربي كانوا يستفيدون من نظام “راميد” من نظام “أمو”، وذلك وسط تحديات في تأمين التمويل اللازم للتغطية الصحية.

كما لوحظ أن إيقاف الدعم الاجتماعي المباشر و”أمو” لعدد من الأسر قد تزامن مع اقتراب موعد الزيادة الأولى في أسعار قنينات الغاز المقررة في الأول من أبريل.

أثارت المعايير المستخدمة لتحديد المستفيدين من الدعم الاجتماعي المباشر انتقادات بسبب طبيعة البيانات المسجلة على المنصة المخصصة لذلك، مما أدى إلى زيادة المؤشر لعشرات الآلاف من الأسر.

أكدت أطراف من الأغلبية الحكومية أن الحكومة “لا تنوي الإقصاء، لكنها مطالبة بإصلاح الثغرات التي شابت عملية تحديد المستفيدين، مع مراعاة أصحاب الأولوية”، بينما استنكرت المعارضة استبعاد مواطنين مستحقين للدعم ودعت إلى “مراجعة إجراءات الانتقاء”.

وكشف رئيس الحكومة عزيز اخنوش أن حوالي مليون أسرة مغربية ستستفيد من الدفعة الأولى من الدعم التي لن تقل قيمتها عن 500 درهم، وذلك ابتداءً من شهر ديسمبر.

مشاركة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *