الرئيسية الشأن المحلي “حملة تحرير الملك العمومي ..جهود مشتركة لتحسين بنية التحتية وجودة الحياة في بلديتي…قلعة مكونة وبومالن دادس”

“حملة تحرير الملك العمومي ..جهود مشتركة لتحسين بنية التحتية وجودة الحياة في بلديتي…قلعة مكونة وبومالن دادس”

كتبه كتب في 15 مارس 2024 - 01:09

في إطار الجهود المبذولة لتحسين البنية التحتية والمظهر العام للمدن، قامت بلديتي قلعة مكونة وبومالن دادس بإبلاغ اهم التجار عن حملة لتحرير الملك العمومي. هذه الخطوة تأتي استجابة للمشاكل المتزايدة المتعلقة بالاستيلاء على الأماكن العامة من قبل أصحاب المحلات التجارية، مما يؤدي إلى عرقلة حركة المرور وتقييد حرية التنقل للمواطنين.

"حملة تحرير الملك العمومي ..جهود مشتركة لتحسين بنية التحتية وجودة الحياة في بلديتي…قلعة مكونة وبومالن دادس"تزامنا مع الحملة الوطنية والمحلية لتحرير الملك العام ، أطلقت السلطات المحلية بقلعة مكونة وبومالن دادس إخباراً عن حملة لتحرير الملك العمومي. الهدف من هذه الحملة هو إزالة كافة العوائق التي تحول دون السير الطبيعي للمواطنين والمركبات، والتي تشمل أهم السلع والبضائع المعروضة خارج المحلات التجارية.

لقد أصبحت ظاهرة الاستيلاء على الشارع العام من قبل التجار مشكلة متفاقمة، حيث يتم عرض المواد الغذائية تحت أشعة الشمس، مما يعرضها للتأكسد ويبعدها عن متاجرهم بأمتار. هذا الوضع لا يؤثر فقط على جمالية المنطقة ولكنه يشكل أيضًا خطرًا على الصحة العامة.

تدعو السلطات المحلية أصحاب الأنشطة التجارية إلى الالتزام بالقوانين والأنظمة المعمول بها، وتحثهم على الحفاظ على نظافة وجمالية المنطقة. كما تطالب بإيجاد ممرات بديلة للمواطنين لضمان سلامتهم وتسهيل وصولهم إلى وجهاتهم.

تسعى البلديات إلى تحقيق توازن بين النشاط التجاري والحفاظ على الملك العمومي، مع الأخذ في الاعتبار السياسات المتخذة على صعيد الأقاليم المغربية. وقد أدت هذه الظاهرة في الماضي إلى وقوع حوادث سير عديدة، خاصة على الطريق الوطنية رقم 10، مما يستدعي تدخلًا فوريًا وفعالًا.

تمثل حملة تحرير الملك العمومي خطوة مهمة نحو تحسين البنية التحتية وتعزيز جودة الحياة للمواطنين. من خلال العمل المشترك بين السلطات والمواطنين، يمكن تحقيق التنمية المستدامة والحفاظ على جمالية المدن المغربية.

مشاركة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *