الرئيسية حدث عالمي “اليوم العالمي للمرأة ..التمثيلية الإجبارية للنساء في المغرب…بين الواقع والطموح”

“اليوم العالمي للمرأة ..التمثيلية الإجبارية للنساء في المغرب…بين الواقع والطموح”

كتبه كتب في 7 مارس 2024 - 22:27

م.النوري

يومه الثامن لشهر مارس من كل سنة ،يحتفل المغرب باليوم العالمي للمرأة، وهو يوم يُعتبر فرصة لتسليط الضوء على التقدم الذي تحقق في مجال حقوق المرأة والتحديات التي لا تزال قائمة.
في هذا السياق، يُعد القانون 17-95 المتعلق بشركات المساهمة وتعديلاته بموجب القانون 19-20، نقطة محورية في النقاش حول التمثيلية الإجبارية للنساء والتحديات المتعلقة بالصورية في المؤسسات الاقتصادية.
التمثيلية الإجبارية للنساء ..بين الواقع والطموح
يُعتبر القانون 17-95، الذي تم تعديله وتتميمه بالقانون 19-20، خطوة إيجابية نحو تعزيز دور المرأة في الحياة الاقتصادية. وقد أدخلت هذه التعديلات لتشجيع مشاركة المرأة في مجالس إدارة الشركات، وذلك بفرض نسب معينة لتمثيل النساء في هذه المناصب العليا. ومع ذلك، يُثار الجدل حول ما إذا كانت هذه الإجراءات تُترجم إلى تغيير حقيقي أم أنها تظل مجرد صورية لا تعكس التمكين الفعلي للمرأة.
هاجس الصورية ..التحديات والآفاق
على الرغم من النوايا الحسنة وراء القوانين التي تفرض التمثيلية الإجبارية، يُخشى أن تكون هذه التدابير مجرد واجهة لا تعالج القضايا الأساسية مثل التمييز وعدم المساواة في الأجور والفرص.
لذا، يُطالب العديد من النشطاء والمنظمات النسائية بإجراءات أكثر فاعلية تضمن للمرأة المغربية مكانة حقيقية ومؤثرة في القطاع الاقتصادي.
الطريق إلى المستقبل ..الابتكار والتكنولوجيا
يُعد الابتكار والتكنولوجيا من العوامل الرئيسية التي يمكن أن تسهم في تحقيق المساواة بين الجنسين.
وقد اختارت الأمم المتحدة شعار “الرقمنة للجميع ..الابتكار والتكنولوجيا من أجل المساواة بين الجنسين” للاحتفال باليوم العالمي للمرأة منذ سنة 2023.
ويُمكن للمغرب أن يستفيد من هذا التوجه لتعزيز دور المرأة في الاقتصاد الرقمي وتمكينها من خلال الوصول إلى التعليم والتدريب في مجالات العلوم والتكنولوجيا.
في الختام، يُعد الثامن من مارس فرصة للتأمل في مسيرة المرأة المغربية والعمل على تحقيق تطلعاتها.
ومن الضروري أن تتجاوز الإجراءات القانونية الحالية مجرد الشكليات لتصبح أدوات حقيقية للتغيير والتمكين الاقتصادي للمرأة في المغرب

مشاركة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *