الرئيسية أحداث أمنية “تفاعل مجتمعي مع حادثة الانتحار في ميدلت ..ضرورة توفير الدعم النفسي”

“تفاعل مجتمعي مع حادثة الانتحار في ميدلت ..ضرورة توفير الدعم النفسي”

كتبه كتب في 5 مارس 2024 - 22:04

م.النوري

في حادثة مأساوية، أنهت تلميذة تبلغ من العمر 17 عامًا حياتها بشنق نفسها داخل الداخلية التي تقيم فيها بمؤسسة تعليمية بمدينة ميدلت. وبحسب ما ذكرته مصادر محلية، فقد تم العثور على جثة الفتاة معلقة بشال داخل غرفتها بالداخلية الخاصة بالثانوية التأهيلية الحسن الثاني بمدينة ميدلت صباح يوم الإثنين 4 مارس 2024. وأضافت المصادر أن الضحية كانت أصيلة ضواحي إملشيل، وكانت تدرس بالسنة الثانية بكالوريا تكنولوجيا.

وعلى إثر الحادثة، هرعت إلى مكان الواقعة السلطات المحلية ورجال الأمن وعناصر الإنقاذ. وتم نقل جثة الفقيدة إلى المستشفى الإقليمي بميدلت لإجراء عملية التشريح الطبي، كما تم فتح تحقيق بإشراف النيابة العامة المختصة للوقوف على ملابسات وأسباب الحادثة. وأثارت هذه الحادثة ردود فعل صادمة ومؤلمة بين زملاء وزميلات الضحية، مما يتطلب توفير الدعم النفسي لهم

مشاركة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *