الرئيسية أخبار وطنية “المغرب ..وإنخفاض أسعار النفط الدولي ..الحاجة إلى مراجعة سياسات الطاقة البترولية في المغرب”

“المغرب ..وإنخفاض أسعار النفط الدولي ..الحاجة إلى مراجعة سياسات الطاقة البترولية في المغرب”

كتبه كتب في 2 مارس 2024 - 09:34

م.النوري

قال الحسين اليماني الأمين العام للنقابة الوطنية للبترول والغاز التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل و رئيس الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول، إن سعر برميل النفط في السوق الدولية انخفض بأزيد من 2 دولار (من 83 إلى 81) بين النصف الأول والثاني من شهر فبراير، وانحدر سعر طن الغازوال أو المازوط بحوالي 4 دولار، بينما ازداد سعر طن البنزين أو ليصانص بأكثر من 22 دولار.

وأضاف اليماني، في تصريح صحفي، أنه بناء على حساب ثمن البيع للعموم، كما كان قبل قرار تحرير أسعار المحروقات بالاعتماد على الأسعار الدولية وسعر الصرف وتكاليف التوصيل للمغرب، فإنه ابتداء من أول مارس الجاري وإلى منتصفه، لا ينبغي أن يزيد ثمن لتر الغازوال عن 11.69 درهم وثمن لتر البنزين عن 12.45 درهم.

وأكد المتحدث ذاته أن كل سنتيم فوق هذا السعر، يعد من الأرباح اتجاه الثراء الفاحش من المحروقات والتي تتزايد في حسابات رواد الموزعين، والتي تنجم عن التحرير العشوائي لسوق المحروقات بالمغرب وبرهان على فشل سياسة مجلس المنافسة ومعه كل سلطات الدولة المعنية في تدبير ملف الطاقة البترولية، بدءاً من الخوصصة وإلغاء الدعم وتحرير الأسعار وصولاً الإكتفاء بالتفرج على مشهد الموت البطيء لمصنع شركة تكرير البترول الوطنية بشركة سامير.

مشاركة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *