الرئيسية الشأن الديني “جريمة…تجاوزت حدود الوحشية ..تعذيب كلب في قلعة مكونة يستنفر الرأي العام”

“جريمة…تجاوزت حدود الوحشية ..تعذيب كلب في قلعة مكونة يستنفر الرأي العام”

كتبه كتب في 16 فبراير 2024 - 23:30

مع تفشي الشعودة وأوكارها الشعوذة من مشعوذين ومشعوذات بالمدينة وخوفا على سلامة صحة المواطنين بأهم دواوير المدينة وكذا المركز البلدي
في مشهد صادم ببلدية لازال الحيوان تحت رحمة عبدة الشيطان بقلعة مكونة حيث تم نزع عيني كلب بطريقة وحشية، ليتصاعد الاستياء والغضب بين المواطنين الذين لم يتمالكوا غضبهم من هذا العمل الشنيع.

فبعد تفسيرات مختلفة حول السبب وراء هذا الفعل البشع، بدأت التساؤلات تطرح حول دور السلطات المحلية في ضمان سلامة المواطن والحيوانات بتطبيق العدالة.

استجابة لهذه الحادثة الصادمة، عبر العديد من المواطنين عن غضبهم واستيائهم، مع التأكيد على ضرورة محاسبة الفاعلين وتطبيق أقصى العقوبات بموجب القانون. في هذا السياق، تتساءل الجماهير عن دور السلطات المحلية في حماية حقوق العامة والحيوان وضمان تطبيق العدالة، وهل كان بالإمكان منع هذا الحادث المأساوي وذلك بتطهير المدينة من الشعوذ والمشعوذين ،إذا تم اتخاذ الإجراءات اللازمة بشكل أكثر فعالية وتواصل مستمر مع المجتمع المحلي؟

في الوقت الذي تتزايد فيه المطالب بتحقيق العدالة وتقديم الجناة إلى العدالة، ينتظر المواطنون خطوات فعالة من السلطات المعنية لضمان عدم تكرار مثل هذه الأحداث المروعة مستقبلاً، ولتعزيز الوعي بأهمية حماية حقوق الإنسان والحفاظ على سلامة صحته والحيوان ومكافحة التعذيب والإيذاء الحيواني.

مشاركة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *