الرئيسية رياضة “عزيزة الراجي ..نجمة الماراثون المغربية التي تتحدى الصحراء وأقصى الظروف”

“عزيزة الراجي ..نجمة الماراثون المغربية التي تتحدى الصحراء وأقصى الظروف”

كتبه كتب في 23 يناير 2024 - 22:38

م.النوري
بفخر وإصرار، تسطر العداءة عزيزة الراجي إنجازًا ، وسط تحديات الظروف الاجتماعية الصعبة. نشأت في أسرة بسيطة بضواحي مدينة “قلعة مكونة” بجهة درا تافيلالت المغرب في الدورة الـ35، شهد ماراثون الرمال، أحد أصعب سباقات العدو في العالم، تألق العداءة المغربية عزيزة الراجي، التي توجت باللقب الأول في المرحلة الرابعة، والتي امتدت على مسافة 82.5 كيلومترا بين جبل المريير وبولشرهل.
وبهذا الفوز، أبقت الراجي على صدارة الترتيب العام للسباق، محافظة على فارق كبير عن أقرب منافستها، الفرنسية سيفيرين كايليز، بلغ 4 ساعات و 16 دقيقة و09 ثانية.
وسجلت الراجي زمنا مميزا في هذه المرحلة، بلغ 12 ساعة و 22 دقيقة و36 ثانية، متفوقة على كايليز، التي حلت ثانية بزمن 14 ساعة و 45 دقيقة و 57 ثانية، وعلى اليابانية تومومي بيتوه، التي احتلت المركز الثالث بزمن 15 ساعة و 17 دقيقة و 50 ثانية.
مسيرة مليئة بالإنجازات
وليست هذه المرة الأولى التي تبرز فيها الراجي، البالغة من العمر 31 سنة، في ساحة العدو للمسافات الطويلة، فهي تمتلك رصيدا غنيا بالألقاب المحلية والدولية، تجاوز الـ50 لقبا.
وتنحدر الراجي من عائلة فقيرة بضواحي مدينة قلعة مكونة، ولم تتلق أي تكوين رياضي متخصص، ولكنها أظهرت موهبة استثنائية في العدو، وتحدت كل الصعوبات الاجتماعية والمادية التي واجهتها.
ومن بين إنجازاتها البارزة، فوزها بماراثون التحدي الدولي بزاكورة، الذي يقام في الصحراء المغربية، ثماني مرات متتالية، وبسباق طرانس أطلس الدولي، الذي يمتد على 265 كيلومترا على ست مراحل، خمس مرات.
كما شاركت في ماراثون تافراوت الدولي، الذي يقام في منطقة جبلية، وحققت المركز الثالث في سباق 70 كيلومترا، وفي ماراثون الرمال العالمي، الذي ينظم في زاكورة أيضا، وحصلت على المركز الأول على مستوى المغرب والخامس عالميا من بين 700 مشاركة.
وعلى صعيد الماراثونات الحضرية، فقد شاركت الراجي في ماراثون مراكش الدولي مرتين، وحلت في المركز الرابع والعاشر، وفي ماراثون الرباط، واحتلت المركز الرابع أيضا، وفي ماراثون الأرز بإفران، وتوجت بالمركز الأول، وفي ماراثون توبقال بمراكش، وتصدرته أيضا.
وبهذه المسيرة الرائعة، تعتبر الراجي واحدة من أفضل العداءات المغربيات في تاريخ الرياضة الوطنية، وتثبت أنها قادرة على التألق في كل الظروف والمناخات والمسافات

مشاركة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *