الرئيسية أخبار إقليمية “قلعة مكونة ..الحالة المهترئة للطريق الوطنية بالمدخل الشمالي،خطر على السلامة والسياحة”

“قلعة مكونة ..الحالة المهترئة للطريق الوطنية بالمدخل الشمالي،خطر على السلامة والسياحة”

كتبه كتب في 21 يناير 2024 - 13:29

م.النوري

الطريق الوطنية هي شبكة من الطرق البرية التي تربط بين المدن والمناطق الرئيسية في البلاد. وتعتبر هذه الطرق مهمة للنقل والتجارة والسياحة والتنمية الاقتصادية والاجتماعية. ومع ذلك، تعاني بعض الطرق الوطنية من حالة متردية وسوء صيانة، مما يشكل خطرا على حياة وممتلكات المسافرين والسكان المحليين."قلعة مكونة ..الحالة المهترئة للطريق الوطنية بالمدخل الشمالي،خطر على السلامة والسياحة"

واحدة من هذه الطرق هي الطريق الوطنية المعروفة بطريق الورد(vallée des roses)، التي تربط بين قلعة امكونة وقبائل بوكمالز وصولاً مدينة أزيلال عبر شلالات أوزود،عبر جماعة إغيل أمكون القروية. هذه الطريق تم شقها بأيدي الرجال الأحرار بعد الاستقلال، ولكنها لم تشهد أي تحسين أو توسيع منذ ذلك الحين."قلعة مكونة ..الحالة المهترئة للطريق الوطنية بالمدخل الشمالي،خطر على السلامة والسياحة"

وتتميز هذه الطريق بمنعرجاتها الخطيرة وجنباتها وحفرها الكثيرة، التي تجعل السفر عبرها امتحانا عسيرا في قدرة التحمل والصبر. وتزداد الأمور سوءا مع هطول الأمطار، التي تتسبب في انزلاقات خطيرة وتقطيع إطارات السيارات. وقد شهدت هذه الطريق حوادث مميتة راح ضحيتها الأبرياء، وحوادث انقلاب شاحنات بسبب ضيق الطريق والقناطر التي لا يتجاوز عرضها المترين."قلعة مكونة ..الحالة المهترئة للطريق الوطنية بالمدخل الشمالي،خطر على السلامة والسياحة"

ويؤثر هذا الوضع السيئ للطريق الوطنية هذه على السياحة في المنطقة، التي تعرف تواتر عدة قوافل سياحية من جميع الجنسيات. وتتمتع المنطقة بمكانة سياحية مهمة، حيث تضم أهم واحة من الواحات بالمغرب الشرقي، وتعتبر المدخل الشمالي لقلعة امكونة، التي تعود إلى الإستعمارالروماني والعهد الفينيقي وتحتوي على آثار تاريخية وثقافية."قلعة مكونة ..الحالة المهترئة للطريق الوطنية بالمدخل الشمالي،خطر على السلامة والسياحة"

ولكن السياح يجدون صعوبة في الوصول إلى هذه المعالم الجميلة بسبب سوء حالة الطريق، ويخشون من المخاطر التي قد تواجههم أثناء السفر. وهذا ينعكس سلبا على الاقتصاد المحلي والوطني، ويحرم المنطقة من فرص التنمية والاستثمار.

"قلعة مكونة ..الحالة المهترئة للطريق الوطنية بالمدخل الشمالي،خطر على السلامة والسياحة"   لذلك، يجب أن يتدخل المسؤولون في وزارة التجهيز وعمالات تنغير ،ورزازات وأزيلال لإيجاد الحل الأمثل لإعادة إصلاح هذه الطريق الحيوية وتوسيعها وبناء قناطر وإلغاء بعض المنعرجات التي ليست ضرورية. ويجب أن يتم ذلك بأسرع وقت ممكن، قبل أن تزداد الخسائر في الأرواح والمال والسياحة."قلعة مكونة ..الحالة المهترئة للطريق الوطنية بالمدخل الشمالي،خطر على السلامة والسياحة"

ويجب أن يشارك السكان المحليون في هذه العملية، وأن يتم الاستماع إلى مطالبهم ومقترحاتهم. ويجب أن يكون هناك تنسيق بين الجهات المعنية، ومتابعة دورية لسير الأشغال وجودتها. وبهذا، يمكن أن تستعيد الطريق الوطنية رونقها ودورها في خدمة المواطنين والزوار، وأن تساهم في تطوير المنطقة والبلاد.

مشاركة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *