الرئيسية أخبار جهوية “احتفالات برأس السنة الأمازيغية ..بين البذخ وفقدان الروح الأصيلة

“احتفالات برأس السنة الأمازيغية ..بين البذخ وفقدان الروح الأصيلة

كتبه كتب في 4 يناير 2024 - 21:56

م.النوري

تشهد الساحة الأمازيغية احتفالات برأس السنة الجديدة 2974، ولكن يظهر بوضوح تفاوت كبير بين الاحتفالات الرسمية داخل قاعات مكيفة وحياة الأمازيغ في الواقع. يبدو أن الفعاليات الفاخرة تبتعد عن جوهر ورمزية هذا اليوم، حيث تسلط الضوء على الجانب المادي دون النظر إلى القيم الثقافية والروحية."احتفالات برأس السنة الأمازيغية ..بين البذخ وفقدان الروح الأصيلة

في ظل هذه الاحتفالات، يغيب الاهتمام بمشاكل الأمازيغ وتحدياتهم اليومية. يبدو أن فحش الريع يغطي على هموم  الأمازيغ، ويجعله جانب ثانوي على مستوى الساحة العمومية. إن تحول الاحتفالات إلى أماكن ومنصات مكيفة يشير إلى فقدان الروح الأصيلة والتشويش على الرؤية الحقيقية للمجتمع الأمازيغي.

من الضروري أن نلقي الضوء على الحاجات والتحديات التي يواجهها الأمازيغ في هذه المرحلة، وأن نتحدث عن مستجدات الساحة التي قد تؤثر على مستقبلهم. يتطلب ويستوجب من التحلي كذلك بالحس الصحافي والتواصل من جهة مع الواقع اليومي للمجتمع الأمازيغي وتسليط الضوء على الجوانب التي تفقدها الاحتفالات الفاخرة بهكذا طريقة.

في الختام، يتعين على السياسة أن تكون مرآة تعكس الواقع وتسلط الضوء على القضايا الهامة، بدلاً من الانجراف نحو السطحيات والفخامة الفارغة من الروح الثقافية والاجتماعية.

مشاركة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *