الرئيسية التعليم العالي “نهاية عام 2023 ..الصحافة في ظل التحولات الرقمية ،من الصحافي المهني إلى الصحافي المواطن”

“نهاية عام 2023 ..الصحافة في ظل التحولات الرقمية ،من الصحافي المهني إلى الصحافي المواطن”

كتبه كتب في 2 يناير 2024 - 18:19

م.النوري

استضاف مسلك التميز في الصحافة والإعلام بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بني ملال، بتنسيق مكاتب ابن خلدون، الصحافية والإعلامية فاطمة الإفريقي لتقديم الدرس الافتتاحي  بعنوان “الصحافة في ظل التحولات الرقمية ..من الصحفي المهني إلى الصحافي المواطن”. أقيم الحدث في المدرج رقم 4 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية ببني ملال، يوم الجمعة 22 دجنبر 2023.

فاطمة الإفريقي بدأت حديثها بتسليط الضوء على أهمية انفتاح الكليات على المجتمع المهني وتبادل التجارب الإنسانية. استعرضت التحديات التي تواجه الصحافة في ظل التحولات الرقمية، محاكية تساؤلات مثيرة حول مستقبل الصحافة التقليدية وتقاطعها مع الوسائط الجديدة.

واسترسلت الإفريقي في حديثها  بتحليل تأثير الثورة الرقمية على المجال الإعلامي، مؤكدة على منافسة وسائل التواصل الاجتماعي وتحديات المؤسسات الإعلامية التقليدية. أبرزت أن تأثيرات الثورة الرقمية ليست فقط مؤقتة بل متواصلة، خاصة مع تقدم التكنولوجيا وظهور الذكاء الاصطناعي.

في ختام محاضرتها، أكدت الإفريقي على أن الثورة الرقمية غيرت نمط الحياة والعلاقات الاجتماعية، وأثرت في جميع جوانب السياسة والاقتصاد والمعرفة والثقافة.

"الصحافة في ظل التحولات الرقمية ..الصحافي المهني إلى الصحافي المواطن" كما شددت على أن مجال الإعلام يعد الأكثر تأثرًا، حيث تنافست وسائل التواصل والتكنولوجيا الحديثة مع الإعلام التقليدي في قوته وفلسفته وقدرته على التعبير والتواصل.

وأكدت الإفريقي أن هذه الثورة الرقمية أتاحت فرصة ظهور فاعلين جدد يساهمون بدورهم في إنتاج الأخبار والمعلومات، بالموازاة مع الصحفيين والإعلاميين المهنيين، مثل المدونين والدعاة والقادة الإلكترونيين ونجوم اليوتيوب وفناني الشبكات ومؤثري إنستغرام. هذا الظهور الجديد قلب الطاولة على طرق النشر والتلقي والتفاعل، مما أدى إلى تغيير جذري في هوية وبنية الصحافة.

وفي سياق حديثها عن تحول وسائل التواصل الاجتماعي إلى فاعل مؤثر ومنافس للوسائل التقليدية، أكدت الإفريقي أن هذا التحول رغم مقاومة الإعلاميين المهنيين في البداية، إلا أنهم وجدوا أنفسهم في عصر جديد يحمل بيئة إعلامية متطورة. وأبرزت أهمية مفهوم الصحافي المواطن الذي أصبح ينافس الصحافي الكلاسيكي، مشيرة إلى دوره في مشاركة المعلومات وتقديم الأخبار وحكاية القصص.

وتناولت الإفريقي تأثير التحولات الرقمية على الممارسة الصحفية والإعلامية، مشيرة إلى انتهاء الاحتكار الإعلامي والمعرفي، وتغيير دور المرسل والمتلقي إلى علاقة تشاركية. كما أشارت إلى أن أي شخص متصل بالإنترنت يمكنه الآن إنشاء مؤسسته الإعلامية الخاصة باستخدام التكنولوجيا الحديثة، دون الحاجة للانضمام إلى مؤسسة إعلامية قائمة بذاتها. تسمح هذه الأدوات بالتفاعل الفوري وتتبع نجاح المحتوى الإعلامي.

مشاركة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *