الرئيسية سياسة “حملات انتخابية ..بين الوعود والهمس الساحر والصمت المخيب”

“حملات انتخابية ..بين الوعود والهمس الساحر والصمت المخيب”

كتبه كتب في 19 دجنبر 2023 - 18:08

محمد النوري

يتجدّر في كل دورة انتخابية تجديد الوعود الساحرة من قبل المرشحين للبرلمان، ورغم اختلافاتهم الحزبية، يتحدثون بإخلاص عن إحداث “ملاعب رياضية ومستشفيات ومؤسسات تعليمية” وجلب “مشاريع استثمارية”، لكن بمجرد انتزاعهم للمقاعد تختفي تلك الوعود ويتغيرون ويغيرون مقرات سكنهم وينقطع اتصالهم بالمواطنين، مما يثير استياء المواطنين الذين يجدون أنفسهم وحدهم في مواجهة صمت البرلمانيين.

هذه الصورة الغير المطمئنة للشخصيات ذات النسب الكبيرة من البرلمانيين أثارت غضب المواطنين تجاه العمل السياسي، فما يُقال خلال فترة الانتخابات يختفي بعدها. يتساءل المواطنون ..لماذا يفشل معظم البرلمانيين في تحقيق وعودهم للمواطنين؟ الجواب واضح، لديهم مصالح خاصة تأخذ أولوية، الوفاء بوعودهم الانتخابية كونها لم تكن سوى همسات فارغة.

مشاركة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *