الرئيسية أخبار إقليمية “عامل اقليم تنغير ،إجراء استثنائي للحفاظ على الموارد المائية بحظر زراعة البطيخ في عمالة تنغير”

“عامل اقليم تنغير ،إجراء استثنائي للحفاظ على الموارد المائية بحظر زراعة البطيخ في عمالة تنغير”

"تنصيب الدكتور إسماعيل هيكل عاملاً جديدًا لعمالة إقليم تنغير: نحو إدارة فعّالة وتنمية مستدامة"
كتبه كتب في 3 دجنبر 2023 - 00:18

محمد النوري

عمالة اقليم تنغير

“قرار استثنائي للحفاظ على موارد المياه: المنع التام لزراعة البطيخ في عمالة تنغير”

في خطوة مفاجئة وحاسمة، أصدر السيد مولاي إسماعيل هيكل، عامل عمالة تنغير، قراراً بالمنع التام لزراعة البطيخ الأحمر والأصفر في كل الحدود الترابية للعمالة.“قرار استثنائي للحفاظ على موارد المياه: المنع التام لزراعة البطيخ في عمالة تنغير”

يعتبر هذا القرار جزءًا من الجهود الرامية للحفاظ على فرشة المياه في المنطقة، في ظل الظروف الجافة المتفاقمة والتحديات التي تواجه الزراعة.

“قرار استثنائي للحفاظ على موارد المياه: المنع التام لزراعة البطيخ في عمالة تنغير”

استناداً إلى القرار رقم 16 للعام الفلاحي 2023/2024، تم اتخاذ هذا الإجراء بطابع استعجالي لمواجهة تدهور الفرشة المائية في الإقليم.“قرار استثنائي للحفاظ على موارد المياه: المنع التام لزراعة البطيخ في عمالة تنغير”

تأتي هذه الخطوة بعد اجتماع اللجنة الاقليمية، التي استعرضت تقارير حول انخفاض مستمر في الفرشة وقلة التساقطات المطرية.

“قرار استثنائي للحفاظ على موارد المياه: المنع التام لزراعة البطيخ في عمالة تنغير”من بين المخاوف التي دعت إلى اتخاذ هذا الإجراء القاطع، هي الخطر المتزايد على إمدادات المياه الصالحة للشرب والحاجة الملحة للحفاظ على واحات النخيل. 

“قرار استثنائي للحفاظ على موارد المياه: المنع التام لزراعة البطيخ في عمالة تنغير”يُشكل هذا الإجراء جهدًا تعاوناً شاملاً، حيث تم تكليف جميع الجهات ذات الصلة، بدءًا من السلطات المحلية وصولاً إلى قوات الأمن ومسؤولين في مجال الزراعة والمياه، بتنفيذ القرار بشكل صارم.“قرار استثنائي للحفاظ على موارد المياه: المنع التام لزراعة البطيخ في عمالة تنغير”

رغم أن هذا الإجراء قد يثير بعض التساؤلات في أوساط المزارعين، إلا أن الرهان الكبير هو الحفاظ على استدامة الموارد المائية وضمان توفرها للأغراض الحيوية.“قرار استثنائي للحفاظ على موارد المياه: المنع التام لزراعة البطيخ في عمالة تنغير”

في هذا السياق، يعكس السيد مولاي إسماعيل هيكل رؤية استباقية وقرارات حازمة لمواجهة تحديات البيئة وتغير المناخ، والقرار راجع لوقع تراجع منسوب الفرشة بشكل مهول وانعدام التساقطات المطرية وتوالي سنوات الجفاف وكذا الخوف على تزويد الجماعات الترابية بالمياه الصالحة للشرب والحفاظ على واحات النخيل من الإندثار

“قرار استثنائي للحفاظ على موارد المياه: المنع التام لزراعة البطيخ في عمالة تنغير”ووفق قرار السيد العامل فقد عهد لرئيس قسم الشؤون الداخلية وباشوات وقياد ورؤساء الدوائر الى جانب قواد مراكز الدرك الملكي بالاقليم والقوات المساعدة ورئيس المنطقة الاقليمية لامن عمالة اقليم تنغير والمدير الجهوي للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والمدير الجهوي للمكتب الوطني للإستثمار الفلاحي ونظيره للتنمية القروية والفلاحة والمياه والغابات ورئيس الغرفة الفلاحية لجهة درعة تافيلالت ومدير وكالة الحوض المائي لكبير زيز-غريس الراشيدية والمدير الاقليمي للمياه والغابات ومحاربة التصحر.“قرار استثنائي للحفاظ على موارد المياه: المنع التام لزراعة البطيخ في عمالة تنغير”
مشاركة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *