الرئيسية سياسة “استياء شريحة من المعطلين ،مطلب العدالة في وجه تحديات التعليم”

“استياء شريحة من المعطلين ،مطلب العدالة في وجه تحديات التعليم”

"استياء شريحة من المعطلين ،مطلب العدالة في وجه تحديات التعليم"
كتبه كتب في 1 دجنبر 2023 - 05:35

محمد النوري/ميديا34

"استياء شريحة من المعطلين ،مطلب العدالة في وجه تحديات التعليم" تعتبر الفئة المعطلة فوق الثلاثين من أهم الشرائح المهمشة التي تصارع من أجل حقوقها المسلوبة، وذلك بعد استبعادها بشكل مفاجئ من مباريات التعليم العمومي. تتجدد الآن آمال هؤلاء المعطلين بعد دعوة الوزارة لتقديم دروس الدعم، ولكن الاستياء يظل يلف الأفق،كما ينبئ بالتحديات الكبيرة التي تواجه تحقيق التوظيف العادل والشامل."استياء شريحة من المعطلين ،مطلب العدالة في وجه تحديات التعليم"

في وجه هذا الاستياء الذي ينبع من حقوق مهضومة، يتعين على الحكومة والوزارة الوصية الإنصات إلى صوت هؤلاء الشباب المتحدث بصدق وإلحاح. هم ليسوا قضمة خبز بائت التي يمكن تجاوزها بسهولة والعودة إليه في وقت الشدة، إنهم جزء لا يتجزأ من المجتمع، يستحقون الفرصة لتحقيق طموحاتهم وأحلامهم.(الخبر البايت)"استياء شريحة من المعطلين ،مطلب العدالة في وجه تحديات التعليم"

المطلب الرئيسي للمعطلين هو فتح باب المشاركة في مباريات التعليم أمامهم بشكل عادل وبدون قيود. هذا ليس مجرد استجابة لمظاهر الغضب، بل يعكس احترامًا لحقوق الفرد في الحصول على فرصة توظيف عادلة."استياء شريحة من المعطلين ،مطلب العدالة في وجه تحديات التعليم"

لإحداث تغيير حقيقي، يجب على الوزارة أن تعترف بالمشكلة وتعمل على إيجاد حل دائم.

"استياء شريحة من المعطلين ،مطلب العدالة في وجه تحديات التعليم"فقط من خلال توفير فرص عادلة ومتكافئة يمكن تحقيق تقدم حقيقي في شتى المجالات وخاصة التعليم، وبناء جيل بمستقبل يعتمد على المعرفة والعدالة الإجتماعية.

مشاركة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *